جذور وأسباب حادثة صحيفة ” شارلي أبدو ” الارهابية ‪#‎JeSuisCharlie

2015/01/img_1089.jpg

جذور وأسباب حادثة صحيفة “شارلي أبدو ” الارهابية ‪#‎JeSuisCharlie

منذ حوالي أسبوعين قام شاب من أصول بورندية في العشرين من عمره باقتحام مركز الشرطة في مدينة “جريه لي تور”وقام بطعن ثلاثة من أفراد الشرطة وكان يردد ،،الله اكبر ،، وتم قتله وعثروا علي موقعه في الفيس بوك علي صورة علم داعش وانه حضر بدافع التطرف داخله ولاينتمي الي اي جماعات ارهابية ،
وبعدها بساعات فرنسي اخر من أصول شمال افريقيا قام بدهس حوالي 11 شخص بسيارته وهو يردد ،، الله اكبر وحتي الان اتنين في حالة حرجة بمدينة “ديجون” ،، واعتبرته الشرطة مختل نفسيا ،،
ثم قام احد الأشخاص باحدي مراكز التسوق في مدينة ” نانت” قبل الكريسماس بيوم بطعن عشرة علي الأقل وجرحهم ،، ثم قام بطعن نفسه حتي الموت ،،
هذه كانت مقدمات الهجوم علي صحيفة “ابيدو شارلي ” في باريس والتي نفذها ثلاثة مسلحين وأسفرت عن حوالي ١٢ قتيلا داخل فرنسا،،،
اما علي الصعيد الخارجي فبعد ذبح الصحفيين الامريكيين “جميس فولي ” و ” ستيفن سوتلوف “علي يد جهادي بريطاني وبعدها ذبح موظف الاغاثة البريطاني “ديفيد هينز ” ووجود مزيدا من الرهائن تحت نفوذ تنظيم داعش او دولة الخلافة الاسلامية كما تطلق علي نفسها ظهر بوضوح خطورة تطرف الشباب المسلم الاوروبي ،، وهذا أدي الي قيام بريطانية برفع حالة الطواريء القصوي ،، ثم قيام ألمانيا باعتمادها قانونا اعتبر تأييد ودعم تنظيم داعش غير قانوني ،،،
ولقد قام المركز العالمي لدراسة التطرف في جامعة لندن ان المسلمين الأوروبين الذين حاربوا في سوريا اكثر من 2400 جهادي وان 55 في الميه من المجاهدين الأجانب يكونوا تنظيم داعش ،
وفي تقرير اخر عن “مجموعة سوفان” وهي مكتب استشاري ذكروا ان إعداد المسلمين الأوروبين المشاركين في حروب سوريا والعراق هم 700 فرنسيا 400 من بريطانيا 100 من الدنمارك 120 من هولندا 51 من اسبانيا ،،
وذكر المكتب الاتحادي الألماني لحماية الدستور ان هناك 321 ألمانيا ذهبوا الي سوريا للجهاد،،
وحسب استطلاع الرأي العام الفرنسي من الوكالة الفرنسية (ICM ) هناك نسبة 16 في المية تدعم وتتعاطف مع داعش داخل فرنسا وذلك مقارنة بنسبة 7 في المية في كل من بريطانيا وألمانيا ،،
ولايجب ان نغفل العنصر النسائي بين المجاهدات في تنظيم داعش فهناك حوالي 20 في الميه من فتيات السويد من هؤلاء المجاهدات ،،،، في الوقت الذي أعلنت فيه وزيرة الداخلية البريطانية بان هناك اكثر من 400 بريطانية ذهبت للجهاد والزواج من خلال مكتبا إقامته داعش لزواج المجاهدين في مدينة الباب شمال سوريا ،،
كل هذه الأسباب واخري لم اذكرها مثل الشعور بعدم الاندماج داخل المجتمع الغربي والرغبة الانتقامية لما فعله الاستعمار لأجداده ووجود الكثير من الأئمة تحت عباءة من لا يفهم في الدين وخضوعهم لاتجاهات متشددة وعدم وجود مراكز إسلامية معتدلة تستخدم طاقات هؤلاء الشباب في الاتجاه الصحيح وسوء الخطاب الديني البعيد عن التسامح في بعض المساجد داخل وخارج فرنساواختلافهم مع سياسة بلادهم الخارجية هذا جزء من كل لما ساهم فيما حدث في فرنسا اليوم ،

خالد عبيد
Www.alexmanhatten.com
Peter R.Neumann, “Greenbirds: Measuring Importance and Influence in Syrian Foreign Fighters Networks”, The International Centre for the Study of Radicalization and Political Violence, 2014.
Richard Barrett, “Foreign Fighters in Syria” , The Soufan Group, 2 June 2014.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s